تعرف على عود الصليب وفوائدة العجيبة لعلاج اكثر من 50 مرض

عود الصليب هو الّذي يطلق عليه أيضاً اسم عود النقع في بعض المناطق، وهو من النباتات العشبيّة البريّة والموسميّة، وقوامه وشكله العام يميل إلى الحالة الخشبيّة، وهو مشبعٌ إلى حد كبيرٍ بالزيوت الطيّارة والمواد الحمضيّة والمواد العضويّة، ويحتوي على كمٍّ وافرٍ من السكريّات، بالإضافة إلى المواد الراتنجية. تتمّ زراعته وتكاثره من خلال زراعة بذوره فقط ، وهو يحتوي على أوراقٍ متميّزةٍ تشبه كلّ ورقةٍ منها الخنجر، وهي أوراقُ جميلةٌ ذات لونٍ أحمر

وقد تكلّم عنه وشرح عنه بكثيرٍ من التفصيل ابن سينا الطبيب العالم القديم الشهير، ووصفه بالنّبات صاحب الأصابع، كونه يشبه إلى حدٍ كبيرٍ أصابع اليد البشرية، وتطرّق لفوائده الجمّة في علاج كثيرٍ من الأمراض الشائعة ما بين الناس. يمتاز هذا النبات المفيد بجمال رائحته، ويبلغ طول سيقانه قرابة الخمسة وأربعين سنتيمتراً تقريباً، ويحتاج لتربةٍ تتوفّر فيها الشمس الدافئة والأمطار الغزيرة الدائمة حتّى ينبت فيها، كما هو الحال في بلدانٍ مثل: الهند، وباكستان، وإيران، وماليزيا، ومصر، والسودان، والفلبين، والصين، وفيتنام، وأفغانستان، وغيرها من البلدان الحارّة والممطّرة
تنقسم أوراق النبات هذا إلى قسمين رئيسيين، أحدهما أنثوي والآخر غير أنثوي؛ حيث يمتلك كل قسمٍ منهما صفاته واستخداماته ومواصفاته الخاصّة به دوناً عن القسم الآخر، وتقريباً معظم فوائد هذا النبات تعود بالفضل إلى عصارته الغنيّة والتي تُستخرج من أوراقه بعد أن يتمّ نقعها في داخل الماء.
استعمالات وفوائد عود الصليب
مفيد لتهدئة الخلايا والأعصاب، ويعمل بفاعليّة على التخلّص من القلق والخوف والتوتّر العام.
يعمل بطريقة جيّدة في الحد من علامات واضطرابات التشنّجات العضليّة والعصبية، كما ويساعد على تخليص الجسم من أيّة قشعريرة أو رجفةٍ تلمّان به
يضع حدّاً لاستمراريّة الأحلام المزعجة التي ترافقها الكوابيس؛ لأنّه يمد الجسد بحالةٍ من الاسترخاء التام المهدئ للأعصاب، والّذي يؤدّي للشعور بالنعاس، ومن ثمّ الاستغراق الهنيء في النوم .
يقاوم أيّ أثرٍ للحموضة أو للقرحة الناشئة في الأمعاء أو المعدة.
مناسبٌ لتطهير القناتين الهضميّة والتنفسيّة من الفيروسات والجراثيم.
يعمل بجدارةٍ على تسكين الآلام المصاحبة لأوجاع الدورة الشهريّة، وأوجاع البطن بشكلٍ عام .
مفيدٌ جداً في معالجة الأمراض التي تتعلّق بالمثانة والكليتين.
يدخل في وصفات علاج أمراض تصيب الكبد كاليرقان مثلاً.
فعّال في إيقاف كافّة أنواع نزيف الدم في جسم الإنسان.
يقضي ويفتّت كافّة الحصى والرمال المتواجدة في الحالبين والكليتين.
من أكثر النباتات المفيدة في علاج الفصام والوسواس القهري والاكتئاب والصرع بكافّة أشكاله، وغيرها من الأمراض العصبيّة والعقليّة والنفسية

0 التعليقات

اظهر تعليقات : جوجل بلس او تعليقات بلوجر

1