قصة حقيقية تدمع لها العين

قصة حقيقية تدمع لها العين 
يحكي لنا رجلا :
وضعت زوجة صديقه لى في شهر الثامن من حملها.. 
وللآسف لم تبقي ابنته على قيد الحياه إلا ساعات قليله.

قصة حقيقية تدمع لها العين
 ولم يمضي كثيرا حتي قام بتكفينها واخذها حتي يدفنها.
 وهو في طريقه اللي المقبره كان مش شده وجعه وشغفه
 عليها لم يتركها من بين يده ولا زال ينظر اليها بحسره 
احزنتني نظراته اليها حتى بكيت سرٱ 
وتعجبت منه عندما كانت تاتي اشعة الشمس علي وجه طفلته
  ادهشتني ردة فعله قاام بخلع جاكته ليمنعها عنها حتى لا ترهقها.. 
سبحانك ياإلهي... 
خوفه علي ابنته انساه انها ليست عـ قيد الحياة..
وشعرت بالحزن الشديد !!  
حتى انهــــرت ببكٱئى.. 
وتذكرت حينها قوله تعالى. 
( وقضى ربك الا تعبدو إلآ إياه وبالوالدين إحسانا )
 الأم والاب يستطيعون العناية بـ 10 أبناء ولكن 10أبناء
 أحياناً لايستطيعون العنايه بـ أم واحده وأب واحد

0 التعليقات

اظهر تعليقات : جوجل بلس او تعليقات بلوجر

1