رجل ينام كل ليله في الجنه

خلق الله عز وجل بنى ادم وجعل له قمرين
 مضئين فى حياته
وهما لهما فلا كبيرا وعظيما فى حياة الانسان 

رجل ينام كل ليله في الجنه
 هذان القمرين هما

الوالدين وقد امر الله  عز وجل فى كتابه العزيز الانسان
ان يطيعمها وان لا يقول لهما اف وان يرحمهما عند الكبر
 كما رحماه عند صغره.
وسأحكى لكم قصة غريبة لرجل امتلك الجنة فى حياته
هو شاب بسيط يعمل فى احدى القرى المجاورة لقريته الاصلية
وهو يفرغ من عمله كل يوم عند غروب الشمس ويرتدى 
ملابسه ويذهب الى بيته

على خلاف اصدقاءه فى العمل والذين يقومون  بالبيات فى موقع العمل.
ولكنه يقوم بالذهاب الى بيته ثم يعود الى العمل فى الصباح
وكان يلقى استهزاء من اصدقائه فهو يقطع مسافة كبيرة جدا يوميا
ولكنه كان يرد عليهما انه يبيت فى الجنة وكان اصدقائه
يضحكان استهزاء وينصحانه ان يعرض نفسه على دكتور امراض نفسيه.
وفى يوم قال لهم ان يحكمو بينهم شخص ذو علم وفير كى يحكم بينهم
 فوافقو وحكمو بينهم امام مسجد قريب منهم
وجلسو امامه فقال له الشاب انا رجل بسيط وحيد ليس لدى سوى والدى ووالدتى
وانا اذهب يوميا الى البيت لكى ابيت معهم حتى ارعاهم
واوقظهم فى مواقيت الصلاة واحضر لهم  العشاء حتى
اذا انتهو انام تحت اقدامهم واذا جاء الصباح احذر لهم
الفطار وافطر معاهم ثم اذهب الى عملى صباحا
فقال له الامام والله صدقت فالجنة تحت اقدام الامهات .
انها جنة الدنيا
بر الوالدين وطاعتهم هى نعمة لا يجب ان تترك.
فيارب اجعلنا لهم بارين ومطيعين واجلهم سببا فى دخولنا الجنة  وارحمهم كما ربيانى صغيرا

0 التعليقات

اظهر تعليقات : جوجل بلس او تعليقات بلوجر

1