فاكهة محرمة ومع ذلك ناكلها

هناك احد الفاكهة التى حرمها الاسلام ولكن رغم ذلك التحريم الا اننا نتناولها بكثرة وبشدة وبشراهة ونهم

فاكهة محرمة ومع ذلك ناكلها
واصبحت تسلية لنا فى اوقات الفراغ نتناولها حيث نشاء وفى كل مكان ومع اى احد هذه الفاكهة التى ياكلها من يملك المال ومن لا يملكه لانها مجانية هذه الفاكهة هى الغيبة نعم هى الغييبة
انها الفاكهة التى حرم الله اياها فى كتابه العزيز ونهى الجميع عن تناولها وايضا نهانا عنها الرسول 
 
ووصفت بابشع الالفاظ واعقابها شديد  وهى موجودة عند الرجال والنساء ولكنها منتشرة جدا بين النساء
وقال عنها الحسن البصرى رحمه الله ان الغيبة فاكهة النساء.
وقد وضح الرسول الله صلى الله عليه وسلم فى حديث له ان المفلس يوم القايمة سيأتى وقد شتم وضرب واغتاب فياخد كلا من حساناته ويدخل النار.
فيجب ان نشغل اوقاتنا بذكر الله وتسبيحه ولذكر الله انفع من الله ومن الغيبة.
فلسانك هو اكثر الاعضاء خطورة فكلمة منه قادرة الى ادخالك الفردوس الاعلى وكلمة منه ايضا
قادرة على اهلاكك فى سقر اعدنا الله واياكم منها وجعلنا من سكان الجنة اجمعين

0 التعليقات

اظهر تعليقات : جوجل بلس او تعليقات بلوجر