طفل غبى يصبح من اشهر الاطباء الجراحين فى العالم ولكن كيف ذلك؟

قصة حقيقية تحكى مشوار طفل اسم كارسون هذا الطفل الذى كان يعيش فى امريكا وتوفى والده ليتركه هو واخوه والدته وحيدين مع ظروف الحياة القاسية مع عدم وجود اى شخص لينفق عليهم فساءت حالة الطفل نفسيا واصبح طفلا عدائيا وعصبى
فكان فى المرحلة الابتدائية يلقب بالغبى ولكن مع استياء الحالة النفسية للطفل فلم يكن هناك فرق فى اطلاق هذا الاسم عليه فخافت عليه الام جداا ولاحظت خطورة على مستقبل طفلها الذى سائت حالته النفسية لدرجة الضياع 
فقررت ان تتطلب من طفلها ان يفعل شئ واحدا فقط قالت الام لابنها انا اريد منك شئ واحدا فقط الا وهو ان تقراء كتابين كل اسبوع فقط لا اريد سوى هذاا لطلب
تعجب الطفل ولكن ياامى لا افعل شئ سوى هذا فقط قالت الام نعم لا تفعل شئ سوى ذلك .. وبالفعل استجاب الولد لطلب امه الوحيد وبداء بالفعل يقراء كتابين كل اسبوع وبداء الجميع يلاحظ التغير على هذ الطفل العنيف الغبى حيث بدأت معدلات الذكاء بالارتفاع عند الطفل وبداء اصدقائه يشعرون انه متميز ومتفوق عنهم فهو يعرف كمية من المعلومات لا يعرفونها
وبالفعل بدأت معدلات الذكاء تزيد عند الطفل وبداء سلوكه يتحول من العدائية الى الهدوء والخلق الحسن والتركيز والمعرفة المتواصلة الى ان اصبح كارسون  واحد من اشهر الاطباءا لجراحين فى اوروبا والعالم كله
قصة كفاح تكى فضل القراءة التى حث عليها الله عز وجل فى اول اية نزلت فى القران الكريم الا وهى اقراء هذا و فضل اقرء تحويل فكر الانسان ومسار حياته الى نجاح ملموس

0 التعليقات

اظهر تعليقات : جوجل بلس او تعليقات بلوجر