مواقف ضحك فيها الرسول بشدة

ارسل الله لدين الحق محمد ابن عبد الله هو نبى الله الصادق الامين الذى اتسم بالبشاشة والضحك والمروءة واللين والعقلية الناضجة والصدق والامانة كان نبيى الله ضحاكا بشوش رغم اشد محنه
مواقف ضحك فيها الرسول بشدة
 ومواقفه العصيبة وكان لا يقول الا الحق حتى وان كان يمزح فمزاحه يكون طريقة ليبلغ بها امرا ما على طريقته الخاصة وهناك  بعض المواقف الجميلة فى حياة النبى التى حدثت وكانت سبب فى ضحك الرسول بشدة ومن  المواقف
1- : عن أمية بن مخشي الصحابي رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله  عليه وسلم جالسًا ورجل يأكل فلم يسم حتى لم يبق من طعامه إلا لقمة،  فلما رفعها إلى فيه قال
: بسم الله أوله وآخره، فضحك النبي صلى الله عليه وسلم
 ثم قال: مازال الشيطان يأكل معه، فلما ذكر اسم الله استقاء ما في بطنه صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم رواه أبو داود والنسائي .. وضعفه الألبانى.
2- وفي يوم من الأيام جاءت امرأة عجوز من الصحابيات إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقالت له: يارسول الله  ادع الله أن يدخلني الجنة، فداعبها صلى الله عليه وسلم قائلاً: إن الجنة لاتدخلهاعجوز، فانصرفت العجوز باكية، فقال النبي صلى الله عليه وسلم للحاضرين: أخبروها أنهالاتدخلها وهي عجوز، إن الله تعالى يقول {إنَّا أنشأناهن إنشاء فجعلناهن أبكاراً} أي أنها حين تدخل الجنة سيعيد الله إليها شبابها وجمالها. رواه الترمذي
3- عن عائشة - رضي الله عنها - قالت : كان عندي رسول الله -صلى الله عليه وسلم  وسودة بنت رمعة فصنعت خزيرة ( حساء من دقيق ولحم ) وجئت به
فقلت لسودة : كلى . قالت :لا احبه
فقلت : والله لتأكلن او لألطخن به وجهك
فقالت : ماانا بذائقته
فأخذت بيدي شيئا منه فلطخت به وجههاو رسول الله -  جالس بيني وبينها . فخفض لها رسول الله - صلى اله عليه وسلم - ركبتيه لتستقد مني .فتناولت من الصحفة شيئا فمسحت به وجهي وجعل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يضحك

0 التعليقات

اظهر تعليقات : جوجل بلس او تعليقات بلوجر

1